لقاء حواري بين دائرة مراقبة الشركات وجمعية رجال الأعمال

16 تشرين الأول

لقاء حواري بين دائرة مراقبة الشركات وجمعية رجال الأعمال

لقاء حواري بين دائرة مراقبة الشركات وجمعية رجال الأعمال

عقد بدائرة مراقبة الشركات لقاءً حوارياً تضمن العلاقة التشاركية التي تتبناها دائرة مراقبة الشركات مع القطاع الخاص وبدأ اللقاء بكلمة ترحيبية من عطوفة مراقب عام الشركات رمزي نزهة والذي اكد على اهمية عقد مثل هذه اللقاءات والتي من شأنها التعاون والاتصال المباشر ووضع الآليات المناسبة وتسهيل وتذليل العقبات امام المستثمرين والاستماع للملاحظات والعوائق والعمل على ايجاد حلول لها.

وقال مراقب عام الشركات أن لقاؤنا اليوم يأتي من سلسلة من اللقاءات التي تعمل الدائرة على عقدها مع كافة شركائها في القطاع الخاص وأن أهمية لقائكم اليوم تنبع من أهمية الدور التي تقوم به جمعيتكم والخاص بتمكين رجال الاعمال للمساهمة الفعالة في النهوض بالاقتصاد الوطني وتشجيع الاستثمار , حيث يقع على عاتقنا جميعاً أن نهيئ مناخاً صحياً لبيئة الأعمال فالمناخ الأردني الآمن يعد أكبر نقطة جذب لجميع أقطار المنطقة.

كما استعرض عطوفة المراقب التعديلات القانونية الجديدة على قانون الشركات والتي ستساهم في تطوير وتسهيل وضبط سير العمل وفرض الرقابة اللازمة على الشركات بكافة انواعها وأشار الى الاجراءات التي تقوم بها الدائرة لغايات حوسبة تقديم خدمات الدائرة , اضافة الى شرح مفهوم التصويت التراكمي وتعليمات الاشراف على اجتماعات الهيئات العامة للشركات.

بدوره رحب رئيس جمعية رجال الاعمال معالي حمدي الطباع بمثل هذه اللقاءات والتي تسهم دوماً بتطوير الاعمال والذي من شأنه دفع عجلة الاقتصاد الوطني مما يزيد حجم الاستثمارات وتشغيل الايدي العاملة والتقليل من حجم الفقر والبطالة وطالب بإيجاد حلول جذرية لبعض الشركات لا سيما الشركة التي تسجل ولا تمارس أي أعمال كون أن بقاء تسجيلها كذلك يرتب عليها غرامات وضرائب تصل على مبالغ هائلة لا يمكن سدادها وهذه احد الامور التي تواجه المستثمرين.

بدوره قال رئيس جمعية رجال الأعمال معالي حمدي الطباع أننا حريصون بالتواصل مع دائرتكم والدوائر المعنية بتشجيع الاستثمار وأن دائرتكم هي الواجهة الأساسية والأولى لاستقطاب وخدمة المستثمرين وأن التسهيلات التي تقدموها تنعكس على الأردن ونأمل إجراء كل ما هو مناسب لتذليل العقبات من خلال تشريعاتكم وأن تكون تعديلاتكم للقانون والأنظمة من شأنها استقطاب استثمارات من الدول المجاورة حتى نتمكن جميعاً من أن نسوق القانون خارج الأردن , لا سيما وان جمعية رجال الاعمال مع شراكة حوالي خمسة وعشرون مجلس اعمال مشترك.

كما أكد معالي رئيس الجمعية فيما يتعلق بآلية الموافقات المسبقة لا سيما الأمنية منها , كما تم التطرق من أعضاء الجمعية الى كيفية حوكمة شركات التضامن ومجال الزاميتها وذلك من شأنه ديمومتها لا سيما الشركات العائلية منها.

بدوره قام عطوفة مراقب عام الشركات باختتام اللقاء بتقديم الشكر لمعالي رئيس جمعية رجال الأعمال والأعضاء وقا أننا نطمح دوماً بالإلتقاء بجميع الجهات المعنية بتشجيع الاستثمار والعمل معهم كجهات تشاركية بكل ما هو جديد والإجابة على أية تساؤلات واستفسارات من شأنها تسهيل وتطوير وتذليل العقبات أمام بيئة الأعمال.

دائرة مراقبة الشركات